جزيرة الثقافة

موقع ثقافي يضم معلومات قيمة وجميلة منها , الصحة والجمال , والوصفات الطبيعية , الطب البديل , الصحة والطب , فوائد , معلومات طبية , قصص منوعة , اسرار , التداوي بالاعشاب , اخبار منوعة , ثقافة ومعلومات

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

لماذا أمرنا النبي بقتل البرص '' الوزغ '' - جزيرة الثقافة

حيوانات امرنا الاسلام بقتلها :


من ضمن الفواسق الخمس والحيوانات التي امرنا الرسول بقتلها
لماذا أمرنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم ((قتل أبو بريص او ال الوزغ  ))
حيوانات امرنا الاسلام بقتلها

عن أم شريك رضي الله عنها عن الرسول صل الله عليه وسلم أنه قد أمر بقتل الوزغ ،فقال “كان ينفخ على ابراهيم عليه السلام”

فعندما كانت تحاول كافه الحيوانات والكائنات تطفئة النار على سيدنا ابراهيم عندما قرر الكافرون من قومه بقتله حرقاً بالنار فكانت كافه الحيوانات تحاول تطفئة الحريق إلا الوزغ( أبو بريص) كان يحاول زياده إشتعالها ،مثله مثل شجره الغرقد الشجره الوحيدة التي ستحمي اليهود عند قيام الساعه ،وهي الشجرة التي يحبها اليهود ويكثرون من زراعتها.

وفي صحيح إبن حيان أن إبنت المغيره دخلت على عائشه رضي الله عنها فشاهدت عندها رمحاً موضوعه، فسألتها يا أم المؤمنين ماذا تفعلين بهذا؟

قالت لها :نقتل به الأوزاغ ،فإن رسول الله أخبرنا إن ابراهيم عليه السلام عندما ألقي في النار لم يكن في الأرض دابه ألا وأطفأت النار عليه، إلا هو كان ينفخ عليه،فأمر الرسول صل الله عليه وسلم بقتله.

أضرار حيوان الوزغ :

هو حيوان سام ،إذا وقع في الطعام يسبب مشكله كبيره ،لذلك لابد من الأحتراس منه بتغطيه الأكل إذا تركناه خارج الثلاجه ،لأنه لا قدر الله إذا وقع علي الطعام يسبب أمراض خطيره.

فلقد قال النبي صل الله عليه السلام”خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم :الحيه والغراب الأبقع والفاره والكلب العقور والحديا”

وفي هذا الحديث يخبرنا النبي أنه يجوز قتل هذه الكائنات في الحرم إذا رأيناها رغم أن الحرم مكان مقدس وأمن وهذا إن دل علي شئ دل علي خطر هذه الكائنات علي الأنسان.

شاهد ايضا

حيوانات أمرنا الاسلام بقتلها

عن الكاتب

جزيرة الثقافة

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جزيرة الثقافة